Skip to content

المشاريع الريادية و اهميتها للشركات على المنافسة و الابتكار

المشاريع الريادية تلعب حالياً دور مهم جداً للعديد من الشركات الرائدة لمساعدتها على المنافسة و الابتكار بسرعة. و هذا الدور سيزداد مع مرور الوقت. مما يخلق فرصة كبيرة لتلك المشاريع و المنظومة الاقتصادية ككل.

تحدثت في احد حلقات بودكاست سوالف في الريادة عن نشر الابتكار في الشركات عن طريق الحاضنات. الشركات الرائدة اصبحت ترى في المشاريع الريادية ميزة تنافسية لها. من خلال بناء المنتجات، تقديم الخدمات و الوصول للأسواق بسرعة و بتكلفة اقل.

معظم الشركات تتجه لإنشاء شركة تتخصص في الاستثمار في المشاريع الريادية و تسمى صندوق استثمار مال جريء/مخاطر (Venture Capital Fund). تختلف السياسة و الاستراتيجية الاستثمارية في تلك الصناديق بين بعضها البعض. فبعضها استراتيجي، مثل Intel Capital، بمعنى انها تستثمر في تلك المشاريع الريادية التي تخدم الشركة الأم (Intel) و استراتيجياتها و اهدافها فقط. و آخرون لا. و بعضها قد يستثمر في المشاريع في المراحل الأولى من عمر المشروع (Seed Stage) و الآخر يستثمر في المشاريع الريادية الناضجة و التي فقط تحتاج استثمار للنمو و الاتساع (Growth Stage) أو ممكن ان تستثمر في اي من مراحل عمر المشروع الريادي. فعلى سبيل المثال، شركة الاتصالات STC من خلال STC Ventures و شركة الاتصالات موبايلي من خلال Mobily Ventures اتخذت من الاستثمار طريقة في الاستفادة من ثورة المشاريع الريادية.

هناك شركات اتخذت توجه آخر. يتمثل في اقامة مسرعة ريادية. المسرعة الريادية برنامج تتقدم له الفرق الريادية و تعمل بعد قبولها في البرنامج على تطوير مشروعها عن طريق ما تقدمه المسرعة من مرشدين متخصصين يساعدون الفرق على انجاز بناء مشروعهم خلال فترة محددة (في الغالب ثلاثة اشهر)، و تقدم المسرعة دعم مالي للفرق مقابل حصة في المشروع الريادي و بعدها الفرق تقدم مشاريعها في يوم يسمى Demo Day امام مستثمرين. شركة الاتصالات Orange لديها مسرعة خاصة بها تسمى Orange Fab. وجدت الشركة ان هذه طريقة مميزة و مفيدة لها لتصبح في الطليعة في سوق سريع التغيرات. و لكن الشركة لم تتوقف عند ذلك. قامت بدعوة شركات آخرى للانضمام معها في مسرعتها الريادية مثل Visa، Hilton، و LG. ليصبح هذا الاتحاد مع تلك الشركات باسم Fab Force. للمزيد عن الموضوع انصحك بقراءة هذه المقالة.

Disney ايضاً لديها مسرعة خاصة بها، تسمى Disney Accelerator. المختلف في مسرعة Disney انها استعانت بخبرة المسرعة الريادية الشهيرة Techstars في اعداد البرنامج و الاستفادة من شبكتها من المرشدين. للمزيد عن الموضوع انصحك بقراءة هذه المقالة.

الشركات الرائدة و التي تتنافس في بيئة سريعة التغير. تدرك انه يجب عليها سرعة التأقلم و التغير و إلا ستخسر الرهان. لذلك وجدت تلك الشركات الرائدة الذكية في المشاريع الريادية المنفذ المناسب لها في التطوير و بناء المنتجات و الوصول لأسواق جديدة تساعدها على المنافسة و الابتكار. و هذا شيء ايجابي و مفيد للمشاريع الريادية، الشركات و الاقتصاد المحلي لتلك البلدان.

Print Friendly
Hello. Add your message here.