Skip to content

تنفيذ و تقييم نماذج الأعمال

تشرفت بتقديم حديث عن نماذج الأعمال و المراحل المتعددة من كيف تأتي بفكرة لمشروعك؟ كيف توثق الفكرة؟ كيف تتحقق من جدوى الفكرة؟ و من ثم كيف تطبق الفكرة؟ بعد الحديث، قامت الفرق بوضع فكرة مشروعهم على تخطيط نموذج العمل (Business Model Canvas).

و كان أول سؤال لأغلب الفرق : هل اضع على التخطيط الفكرة الكاملة التي نتخيلها لمشروعنا، بمعنى هل نترجم رؤيتنا للمشروع بالكامل على التخطيط. كانت الإجابة نعم. لأني اردت أن يكون جميع افراد الفريق متفقين على الرؤية التي جمعتهم و أيضاً، يمكنهم الآن أن يشاهدوا رؤيتهم بدل من التخيل و الحديث عنها. و بالتالي أصبحت الرؤية الكاملة للمشروع نموذج عمل.

بعد كتابة الرؤية، هذا حفز حديث مهم عن موضوع “تنفيذ نماذج الأعمال”. معظم الفرق كانت تستهدف العديد من شرائح العملاء سواء افراد أو شركات و لكل شريحة كان على الفرق تحديد القيمة المقترحة لهم. في بعض الأحيان و لبعض الفرق، هذا يعني بناء حل متكامل و مخصص و معقد لتحقيق القيمة لكل شريحة. مما يعني جهد، مال و مهارات، و موارد عديدة معظم الفرق لم تكن مستعدة لها في هذه المرحلة من محاولة بناء فكرة مشروعهم. أي أن الرؤية الكاملة احتضنت بداخلها العديد من الأفكار التي و إن قامت بعض الفرق بمحاولة تحقيقها كانت سوف تكون عملية متعبة. الحل يكمن بعمل ما اسميه ماتريوشكا نماذج الأعمال. ماتريوشكا أو الدمية الروسية (مثل صورة غلاف المقالة) عبارة عن دمية تتضمن داخلها عدة دمى أخرى بأحجام متناقصة، بحيث أن الأكبر تحوي الأصغر منها وهكذا (المصدر). أي أنك ستعمل على تجزئة الرؤية من النموذج الأولي لعدة نماذج آخرى.

بعد كتابة الرؤية الكاملة لفكرة المشروع طلبت من الفرق بعد اتفاق افراد الفريق أن يقوم كل فريق بأخذ صورة لتخطيط فكرتهم. السبب، لأرشفة الفكرة. لأننا سنعمل العديد من النماذج الأخرى و حتى لا نتعلق بأول تخطيط نقوم بابتكاره و نحرم أنفسنا من ابتكار نماذج أعمال جديدة لفكرتنا. و من الطرق السريعة لابتكار نماذج جديدة هي تقسيم التخطيط الرؤية الكاملة للفكرة لعدة نماذج. خصوصاً، إذا احتضنت الفكرة الأساسية (الرؤية الأولى للفكرة) عدة افكار بداخلها مثل الماتريوشكا.

ماتريوشكا نماذج الأعمال
ماتريوشكا نماذج الأعمال

 

كلما تبتكر نموذج عمل جديد على تخطيط نموذج العمل قم بأخذ صورة لأرشفة ذلك النموذج و لعله يكون من المفيد وضع نوتة لاصقة في الأعلى توضح تاريخ أو نسخة هذا التخطيط. وإذا تستخدم أحد الخدمات التقنية لابتكار نماذج أعمال احرص على ذلك أيضاً، ليسهل عليك لاحقاً وضع خط زمني لتطور ابتكارات نماذج الأعمال لفكرة مشروعك.

بعد ذلك هناك سؤالين مهمين عندما ترغب بتنفيذ اي نموذج عمل.

هل حقاً عليك تنفيذ النموذج؟

الهدف هنا تحفيزك للتفكير، هل الإقدام على هذا النموذج مجدي؟ هل الشريحة المستهدفة تمثل منصة عبور لسوق كبير أو على الأقل سوق ممكن أن نبدأ منه و من ثم القفز لشريحة آخرى ليست بعيدة عن احتياج الشريحة الأولى التي استهدفنا؟ هل الشريحة عند الحديث مع افرادها وضحوا لك الاحتياج الشديد لخدمتك أو منتجك؟

هل حقاً يمكنك تنفيذ النموذج؟

الهدف هنا تحفيزك للتفكير، هل لديك ما تحتاج له لإنجاح النموذج أو لا؟ و ما الذي ممكن أن تعمله لإنجاحه؟ ما هي الموارد و الاحتياجات اللازمة لإنجاح النموذج؟ و ما هي المخاطر التي قد تواجهك؟

و لمن يريد تقييم نماذج الأعمال بطريقة حسابية، هناك موضوع بعنوان “تقييم نماذج الأعمال” في فصل الاستراتيجية لكتاب “ابتكار نموذج العمل التجاري”. إذا وجدت ذلك معقد، هذه قائمة مختصرة لسبعة أسئلة مهمة لتقييم نماذج الأعمال. قم بالإجابة على كل سؤال و وضع رقم من 0-10 مقابل كل سؤال على أن 10 هي الأعلى / الأفضل. و بالتالي كل نموذج عمل تبتكره سيكون مُقيم. مما يسهل عليك ترتيب النماذج العديده من حيث الأعلى نقاط (الأفضل) للأقل (الأسوأ). و بكل تأكيد يمكنك فقط اختيار التخطيط الذي تود خدمة شريحته من العملاء أو القيمة المقترحة التي تجدها مُلهمة لك، الأمر بيدك. لأنك في نهاية المطاف يجب عليك التحقق من نموذجك بعد كتابته على أية حال.

و الآن، لأسئلة التقييم:

  1. هل من الصعب على عملائك التحويل لمنتجات و خدمات المنافسين؟
  2. هل لديك ايرادات متكررة؟ (هناك مصادر ايرادات تحقق ايرادات متكررة مثل الاشتراكات)
  3. هل تجني قبل أن تصرف؟ (مثل حاسبات Dell عندما احدثت ثورة بطريقتها: لا يتم بناء الأجهزة إلا بعد أن يطلب العميل)
  4. هل هيكلة التكاليف لديك أفضل و أقل من المنافسين؟ (مثل استخدام سكايب للأنترنت مقارنة مع تكلفة البنية التحتية الكبيرة لشركات الاتصالات)
  5. ما مدى نجاح نموذج عملك بجعل الآخرين سواء الشركاء أو شرائح العملاء بصنع قيمة لك؟ (مثل يوتوب، المستخدمين يصنعون المحتوى و يساعدون على زيادة شعبية المنصة)
  6. ما مدى سرعة و سهولة نمو نموذج عملك من دون عقبات؟
  7. ما هي قدرة نموذج عملك على حمايتك من المنافسين سواء من دخول سوقك أو تقليد نموذجك؟ أحياناً هذه تكون محصلة العوامل الستة الأخرى!

بعد أن تحدد النموذج الذي تريد أن تبدأ به من بين كل النماذج التي ابتكرت تبدأ بعد ذلك بالتحقق من جدوى النموذج.

نقطة مهمة، البعض قد يظن أن هذا تنازل عن تحقيق الحلم (الرؤية) أو أن الفكرة لابد أن تكون متكاملة بجميع أجزائها أو لا يمكن أن تتحقق. و لكن هذا ليس صحيح. هناك فرق شاسع و عليك أن تدرك ذلك، ما بين الرؤية التي تطمح لها و بين العمل على تحقيق الرؤية. ليس هناك أي تنازل للرؤية عندما تبدأ بجزء منها لأن الأمر يُعد ترتيب للأولويات (تذكر السؤالين المتعلقين بتنفيذ نماذج الأعمال). و دائما، إذا وجدت شريحة من الشرائح التي تود أن تخدم تريد منتجك لحل مشكلتها وتعد مدخل لسوق أكبر، ابدأ بها.

 

صورة غلاف المقالة من عمل jamesjordan.

Print Friendly, PDF & Email
Hello. Add your message here.