Skip to content

قاعدة 1:9:90 و أهميتها لمشروعك الريادي التقني

نبدأ بتعريف قاعدة 1:9:90 وكيف لك أن تستفيد منها لمشرعك الريادي التقني خصوصا إذا كان يعتمد على كتابة و مساهمة المستخدمين بالمحتوى لينجح. و ربطه بكتابة الشخصيات (Personas) الخاصه بأفراد فئتك. إذن لنبدأ بالعمل.

ماهي قاعدة 1:9:90؟

قاعدة 1:9:90 و تسمى أيضا قاعدة 1%، أن :

  • 90% من المستخدمين يكتفون بالمشاهدة، التصفح أو القراءة  من دون أي مساهمة في كتابة أو حتى تعديل المحتوى.
  • 9% من المستخدمين يكتفون بتعديل المحتوى أو المساهمة البسيطه في كتابة المحتوى.
  • 1% من المستخدمين يساهمون و يشاركون بدرجة كبيرة في كتابة المحتوى وإثراء الخدمة أكثر من أي فئة أخرى.

إذا أنت تدير مجتمع ينشر محتوى أو خدمة تقنية تقوم بدرجة كبيرة على المحتوى، أكيد لاحظت هذا السلوك من المستخدمين. و الذي ممكن تقسيمه إلى تلك الثلاثة أقسام بناء على مشاركتهم وتفاعلهم في نشر المحتوى.

ماذا عن قاعدة 80/20؟

قاعدة 80/20 تنص على أن 80% من المحتوى يكون نتيجة جهود 20% من مستخدمين الخدمة. للمشاريع الريادية التقنية (التي يمثل كتابة المحتوى جزء مهم لها) أرى أن قاعدة 1:9:90 أفضل لك من 80/20 لتطبيقها في مشروعك. السبب، في دقة تقسيمة المستخدمين في 1:9:90 (خصوصا 9% و 1%) و التي تعتبر الأهم لك في تحديدها.

كتابة “شخصية” (Persona)

هي أن تختلق شخصيات تمثل أشخاص يمثلون سوقك. هذا يشمل: كتابة اسم، معلومات ديموغرافية، سلوكية و نمط حياتهم مع المشكلة و بعد تقديم الحل و هكذا (تحدثت عنه في كتاب دليل البطل للمشاريع الريادية التقنية – حمل الكتاب من هنا). هذه مقالة جيدة و مفصلة عن موضوع الشخصيات (Personas). بالإضافة لهذه المقالة The Crucial Steps to Actually Quantifying Your Customer Personas

ستجد طرق و أساليب عدة لكيفية كتابة تلك الشخصيات (Personas) الصورة في الأسفل مثال على ذلك. هذه مقالة وجدتها أكثر من رائعه في شرح عمل “البرسونا” أنصحك بها.

مثال لكتابة شخصية (Persona) من agile-ux.com
مثال لكتابة شخصية (Persona) من agile-ux.com

كيف أستفيد من قاعدة 1:9:90 و كتابة “شخصية” (Persona) لفئة السوق؟

عرفت معنى قاعدة 1:9:90 و أيضا أخذت فكره لا بأس بها عن كيفية كتابة “شخصية” (Persona) تمثل أفراد من الفئة التي تريد أن تخدم بمشروعك. ماذا الآن؟ كيف تستفيد من الأثنين؟

لتستفيد، أدمجهم مع بعض. عند كتابة تلك الشخصيات، أضف جزء في صفحة تلك الشخصية يتحدث هل هذه الشخصية تقع ضمن ال 90 ، 9 أو 1% طبعا كل هذا توقع (فرضية) منك. بسبب طبيعة تلك الشخصية فأنت تتوقع طبيعة سلوكها من حيث المشاركة و المساهمة في المحتوى.

إذا أنت خدمة محتوى و في بداية المشوار فأنت تحتاج لأفراد من سوقك يبادرون بسرعة و بشغف بكتابة محتوى لخدمتك. لذلك أنت تريد أن تحدد بسرعة من هم هؤلاء ال 1% وتساعدهم ليساعدوك بإثراء خدمتك بالمحتوى الذي تسعى له.

إذا أردت أن تكون أكثر عمق أضف جزء إضافي في صفحة الشخصية يفصل سلوكهم من حيث قدرتهم على تبني التقنيات الحديثة. تحدثت عن هذا النقطة في هذه المقالة و أيضا بدرجة أكبر من التفصيل في كتاب دليل البطل للمشاريع الريادية التقنية.

بذلك تصبح لديك المعلومات الشخصية الأساسية – معلومات عن كيف ممكن أن تكون طبيعة مساهمتهم لمحتوى الخدمة  (من أي الفئات الثلاثة) – و مستوى تقبلهم وتبنيهم للتقنيات الحديثة.

نقطة أخرى أحثك على اختبارها، هؤلاء الفئات الثلاثة كيف ممكن أن تستفيد منهم لنموذج عملك لتحقيق ربح؟ فكر في الأمر. إذا الخدمة طبيعتها محتوى وتحققت أنها مهمة لحل مشكلة لفئتك هل تستطيع بناء على طبيعة مشاركتهم من تحقيق ربح. مثلا، للفئة 1% التي تساهم بدرجة كبيرة في كتابة محتوى للخدمة هل تستطيع أن تستميلهم بنموذج عمل خاص بهم يحقق ربح لك وفائده لهم؟ ونفس الكلام ينطبق على الفئتين الأخرى. مجرد فكرة أحثك على إختبارها و التحقق منها.

هل القاعدة مثبته علمياً؟ وهل هذا مهم أصلا؟

الدكتور مايكل وو فصل في الأمر من ناحية إحصائية في مقالته بعنوان حقيقة قاعدة 1:9:90 و وصل لنتيجة أن الأمر ليس بالضبط بهذه البساطة وليس دقيق إحصائياً ولكن أعتمد على أنها لا بأس بها أن تصبح قاعدة إبهام (Rule of thumb).

طبعا، أتوقع انك وصلت لهذه الحقيقة من دون أن تسمع لكلام الدكتور مايكل وو ، وأيضا وصلت أن الرقم في الحقيقة غير مهم بحد ذاته وأنه من الممكن أن الأفراد ينتقلون من فئة لأخرى بعد فتره وحسب اهتمامهم بالمحتوى المقدم وغيرها من المتغيرات. المهم و الذي أريد أن أصل له في هذه المقالة هو أن هذه الظاهره تحدث و بدرجة قريبة من هذه الأرقام مما يعني أن الأمر لا يمكن تجاهله أو عدم الاستفادة منه.

أريد أشخاص يساهمون بسرعة و بكثرة بكتابة محتوى للخدمة لأستطيع أن أقنع المزيد من المستخدمين بالانضمام. مشكلة تسمعها دوماً من المشاريع التقنية التي تحتاج لبناء محتوى. استفد من مرحلة التحقق التي تحدثت عنها في كتاب دليل البطل (خصوصا في تحديد السوق بكتابة تلك الشخصيات وفئاتهم من حيث المساهمة في كتابة المحتوى– لا تنتظر).

Print Friendly
  • كتاب دليل الخادمة

    هذه الفكرة مقاربة جدا لفكرة تحديد شخصية زبونك المتوقع ، قرئتها في موقع / كتاب لا اذكر بالتحديد ، تقوم الفكرة على تحديد شريحتك المتوقعة ، ثم تحديد الفئة ، ثم وضع مواصفات افتراضية يتم على اساسها تحديد زبائنك المتوقعين بدقة ثم تضع تحديد اكثر لشخصيته الافتراضية حتى يكون الامر في النهاية مجرد بحث عنهم وايصال الرساله لهم وهذه الطريقة تستخدمها الشركات الكبيرة . مثال بسيط / المنتج سيارات فارهه/ الشريحة المتوقعة / الطبقة الثرية / أعمارهم 35-55 سنة / امااكن تواجدهم/ الاجازات في فرنسا ، ايطاليا ، اسبانيا المالديف/ في الداخل / الاحياء الراقية / مقاهي + فنادق 5 نجوم الخ / أعمالهم مدراء شركات / صحفهم / الشرق الاوسط ،قناة BBC K تحديد اسم الشخصية الافتراضية ( سعود ال**** ، عبدالله ال***) الان المطلوب العثور على نماذجهم في الاماكن اعلاه “فقط” وترك باقي القنوات ، البحث في مكاتب الحجوزات ، الفنادق ، المطارات الدولية ،الاحياء الراقية ،الاعلان في صحيفة الشرق الاوسط .الهدف التركيز والابتعاد عن التشتيت قدر الامكان لتقليل المصاريف والعثور على الزبون المحتمل.

    • الذي ذكرتي هي الشخصيات (Persona) لكن أردت أن أضيف جزء آخر وهو مهم لمن يعمل على مشروع ريادي تقني ألا وهي قاعدة 1:9:90 لتضيف فائدة و بعد أكبر لمعرفة تلك الشخصية.

  • زدري محمد

    بصراحة أتت مقالة في وقتها المناسب وشكرا جزيلا

Hello. Add your message here.