Skip to content

من مذكرات ريادي – العدد 8

سلسلة “من مذكرات ريادي ” تتواصل، العدد 8. ان شاء الله تجد ما يُلهمك ويفيدك، ولاتنسى ان تشارك مايعجبك (لمشاركة مايعجبك على تويتر، فيسبوك وغيرها فقط قم بتحديد النص وسوف تظهر لك خيارات المشاركة)  🙂

  • كيفية “سرد قصة” (storytelling) مهارة مهمة فالجميع يحب سماع قصة جميلة، اجعل من مشروعك قصة وتفنن بسردها.
  • هناك من يقف بدون حراك من شدة الخوف و هناك من يقفز من شدة الحماس لمغامرة جديدة، القرار بيدك انت!
  • The outcome of doing what you love compared to doing what your told is massively huge
  • لا تحاول ان تجبر (ابنائك، اخوتك، اصدقائك) ان يتقمصوا ما تريد ان يكونوا بل ساعدهم على اكتشاف شغفهم ومن ثم قم بإرشادهم لتحقيق ذلك.
  • العمر قصير لا تضيع الوقت بإتباع رغبات الأخرين، شق طريقك واستمتع بأجمل رحله من كتابتك من دون اسف أو ندم.
  • الفرق بين العنيد والمثابر؛ العنيد لا يغير طريقته بينما المثابر يغيرها في سبيل انجاح المشروع.
  • احيانا عليك “التمرد” على رأي الاغلبية لتنجح.
  • ‏البساطة .. جميلة … في الحياة و حتى عند عمل مشروع.
  • الحياة تجارب.
  • نجاحك يتوقف على طموحك ومثابرتك.
  • لا تتوقف عن التعلم ومساعدة الآخرين بعلمك.
  • ‏حبك وشغفك لمشروعك بمثابة الروح للجسد.
  • كن صاحب ارادة قوية فهو من يرى الفشل درس يتعلم منه للنجاح.
  • تقديم الرأي السديد لطالب النصيحة امانة.
  • فشلت … اذن انهض … الرجاء التكرار من دون كلل ولا ملل الى ان تنجح.
  • القناعة هي السقف الاعلى للطموح.
  • عندما تتحدث عن مشروعك للآخرين خاطبهم وكأنك واعظ وليس بائع. الواعظ يتحدث من القلب والبائع من العقل.
  • ‏اختيار افراد الفريق من دون مجاملات او محاباة و بناء على توافق الافراد مع الثقافة التي تريدها لشركتك ومن ثم كفاءتهم، امر مهم.
  • عندما تعمل ليل و نهار على مشروع انت شغوف به، هذا لا يسمى ادمان ومشقة بل متعة وسعادة.
  • انت لا ترى الفشل “هزيمة” بل موقف تستفيد منه علم واصرار لمحاولة جديدة.
  • كل شيء يحدث لسبب، وعندما نجهل السبب نسمي تلك الاحداث صدف.

[highlight]أي من هذه المقتطفات أعجبتكم؟ ولا تنسى ان تشارك مع الآخرين ما يعجبك على شبكات التواصل الخاصه بك![/highlight]

Print Friendly, PDF & Email
Hello. Add your message here.