Skip to content

من مذكرات ريادي – العدد 7

سلسلة “من مذكرات ريادي ” تتواصل، العدد 7

  • بصراحة لازم نستبدل كلمة “فشل” بكلمة “تعلم” على الأقل نبعد الطاقة السلبية التي تأتي مع كلمة “فشل” ونشجع ثقافة “التعلم”.
  • القيمة المضاعفة لدى الريادي … عندما يقال له مشروعك لن ينجح! ولكن بفضل من الله ومثابرته يثبت العكس.
  • عندما تتأخذ قرار، اتخذه عن قناعة ذاتية وليس مجاملة لأحد وتحمل عواقب ذلك القرار من دون تأسف او ندم.
  • لإدارة روتينك اليومي و بدون ضغط – عند اضافة اي نشاط جديد على روتينك تذكر ان هناك نشاط حالي سوف يقل او تتوقف عنه، لا تحشر جدولك.
  • افضل “لماذا لا” دوما على “لماذا”؛ “لماذا لا” تحدي على الوضع الحالي، بينما “لماذا” تعجب من الوضع الحالي.
  • هناك من لا يستطيع ان يعيش اللحظة لأن فكره يهيم في المستقبل، وآخر ليس حريص على المستقبل لأنه يعيش اللحظة.
  • لا تعمل على تقديم خدمة وبعد الانتهاء منها تسأل من يحتاجها! ابدأ بالمشكلة التي تريد حلها ومن ثم ابحث عن انسب الحلول لها.
  • اذا مشروعك لم تستفد منه لتتعلم وتنمي مهارات جديدة فأنت لم تعرف المغزى الحقيقي من عمل المشروع.
  • اصعب خطوة لبداية اي عمل هي الخطوة الاولى، ما يأتي بعدها لا يقارن.
  • لتتعدى حاجز الخوف من بدء المشروع، اسأل نفسك وجاوب بصراحة “هل ستندم على عدم بدء المشروع؟” اذا كان نعم، فماذا تنتظر! اذا كان لا، فلست شغوف.
  • المستعمر يفرض افكاره واساليبه ظنا منه انه اعلى من هؤلاء الذين استعمر ارضهم، احرص ان لا تكون مستعمر في فكرك.
  • صعب تحطيم ارادة شخص اعتاد ان يقف كلما تعثر.
  • الاحتياجات البشرية (التواصل، التعارف وهكذا) لا تعترف بحدود جغرافية، لذلك بداية اختبار الفكرة ممكن يكون محلي ولكن الطموح لابد ان يكون عالمي.
  • انك تبسط تجربة المستخدم ولا تفقد في الأثناء جوهر المنتج عملية ليست سهلة وتحتاج العديد من المحاولات ولكنها مهمة اذا اردت النجاح.
  • الفشل والنجاح هي في نهاية وجهة نظر، و وجهة نظرك هي المهمة؛ كن ايجابي، واصل سعيك نحو تحقيق حلمك ولا يهمك الآخرين.
  • كيف تعرف انك تعاني من مشكلة في الفريق؟ عندما يكون النقاش على من يحصل على اي منصب بدل من المهام والمسؤوليات.
  • اعتقد ان تكوين فريق عمل متفاهم ومكمل لبعض في المهارات والمسؤوليات اصعب واهم من ايجاد سيولة للمشروع!
  • شخصية المشروع انعكاس لشخصية من يديره.
  • مطاردة الاحلام متعة وتحقيقها سعادة في نفوس اصحابها.
  • رؤية المشروع مهمه لأنها تُظهر للجميع بُعد طموحك.
  • الحياة .. مدرسة الريادي، المشاريع .. منهجك، الاستسلام هو الفشل والاستمرار هو النجاح.
  • الاحساس بالمسؤولية ينُم من امانة المهمة.
  • دور ال mentor للريادي ان يكون المنطق الصادق المخلص عندما حماس المشروع يشتته.
  • ماذا فعلت عندما واجهت المشكلة؟ ماذا فعلت لحلها (او لماذا لم تحلها؟) ماذا حدث بعد ذلك؟-ريادي يقابل شخص من الشريحة المستهدفة، لتعبئة lean canvas.
  • ركز على نقطة او اثنتين عند بناء وتسويق منتجك على انها نقاط القوة لديك، ابل ركزت في البناء والتسويق على سهولة الاستخدام وجمالية المنتج.

[highlight]أي من هذه المقتطفات أعجبتكم؟ ولا تنسى ان تشارك مع الآخرين ما يعجبك على شبكات التواصل الخاصه بك![/highlight]

Print Friendly, PDF & Email
Hello. Add your message here.