Skip to content

ما هو الفرق بين الحاجة، الرغبة و المطالبة في التسويق ؟

في هذه المقالة نتحدث عن بعض مصطلحات التسويق وهي: احتياجات (Needs)، رغبات (Wants) و مطالب (Demands) وما علاقتهم بتسويقك لمشروعك الريادي؟

احتياجات (Needs)

هي الاحتياجات الإنسانية الأساسية كالهواء والماء والغذاء والملبس والمأوى. ايضا تدخل في قائمة الاحتياجات الحاجة للترويح عن النفس، والتعليم، والترفيه وغيرها.

 

رغبات (Wants)

هذه الاحتياجات تصبح رغبات عندما يتم توجيهها إلى أهداف محددة يمكن أن تلبي هذه الحاجة. مثال، مستهلك في دولة عربية وفي امريكا كلاهما يحتاج لتناول وجبة الغداء (نفس الحاجة – الغذاء) ولكن ما يرغب به المستهلك العربي يختلف عن المستهلك الأمريكي فيما يتناول للغداء. المجتمع الذي نعيش فيه يساهم بشكل كبير في صياغة الرغبات.

 

مطالب (Demands)

المطالب هي رغبات لمنتجات محددة تدعمها القدرة على الشراء. العديد من الناس يريدون سيارة فخمة، ولكن عدد قليل قادرون على شراء واحدة. يجب على الشركات قياس ليس فقط كم من الناس يريدون منتجاتها، ولكن أيضا كم من هؤلاء مستعد وقادر على الشراء.

 

لماذا أهتم بما هي الحاجة، الرغبة أو المطلب في مشروعي الريادي؟

الحاجة كما عرفنا موجودة مسبقا لا تحتاج لأية تسويق أو دعاية، هدفك هو وصول المستهلك إلى مرحلة المطالبة بما يقدمه منتجك له ولكن لفعل ذلك لابد أن تصنع الرغبة لديه أولا. لذا مهمة التسويق هي تحفيز الرغبة للمستهلكين.

مثال بسيط، الحاجة هي التواصل والتحادث مع الآخرين. أنت لديك تطبيق يوفر خدمة كهذه تساعد الناس في التحادث بسهولة ويسر (لنفترض تطبيق مثل سكايب – هذا للتوضيح فقط) وأنت تريد المستهلكين أن يتقدمون من مرحلة الحاجة إلى المطالبة بتطبيقك الذي يلبي تلك الحاجة ولكن أولا عليك أن ترغبهم بمنتجك! هذا يحدث بالتسويق لدى فئة المستخدمين الذين تستهدفهم لاستخدام تطبيقك – فتظهر إعلانات تربط هذه الحاجة وكيف أنه يمكن تلبية تلك الحاجة بواسطة تطبيقك وهكذا حدث الترغيب.

 

ما هو رأيكم بالمقالة؟ و هل هناك امثلة أخرى ترها مناسبة؟

 

Print Friendly, PDF & Email
Hello. Add your message here.