Skip to content

نظرية التحفيز في حل الحوادث والمخالفات المرورية ، ولماذا لا؟

ماذا لو أننا كافئنا على عدم إرتكاب المخالفات أو الحوادث المرورية بدل من إنتظارها على أنت تحدث ومن ثم عاقبنا مرتكبيها بعد تكبد الخسائر في الأرواح والممتلكات…

ماهي نظرية التحفيز؟ هي مكافئة الشخص بعد قيامه بالسلوك المرغوب به بهدف جعل ذلك السلوك الإيجابي يتكرر إلى أن يصبح عاده إيجابية. ولغرس وتأكيد هذه العاده الجديدة لابد من تقديم المكافئة بسرعة وتكرارها خصوصا بعد السلوك المرغوب وهذا مايسمى بالتعزيز الإيجابي (Positive Reinforcement). التعزيز الإيجابي يساعد على تكرار السلوك الإيجابي وذلك بتقديم معزز إيجابي للشخص عندما يقوم بذلك السلوك الإيجابي.

الوضع الحالي هو أن المخالف في حادثة أو مخالفة مرورية يعاقب وهذا لاخلاف عليه. فأنت تعاقب من يخطئ أي أنك تحاول أن تمنع سلوك خاطئ بعقاب وهذه الطريقة المتبعة حاليا في الكثير من الدول.

ولكن…

لو أننا أخذنا عكس هذا النهج (نظرية التحفيز بالتعزيز الإيجابي هنا تدخل) أي أننا كافئنا من لم يرتكبوا حوادث أو مخالفات مرورية بنقاط (كمثال) وهذه النقاط تضاف كل شهر ويستطيع المواطن تعويضها بتسديد رسوم حكوميه مثلا! الآن، أنت ساعدت على بناء سلوك إيجابي وعملت على تعزيزه إيجابيا وبصفه مكرره عن طريق نظام النقاط الشهريه. أكيد هذه الطريقة سوف تأخذ وقت أطول ولكن هذا طبيعي فأنت تعمل على تغيير أو للببعض ترسيخ لسلوك إيجابي.


Print Friendly, PDF & Email
  • Moh Khurshid

    فكرة ممتازة جدا جدا , مشكلة المخالفات المرورية تؤرق الكثيرين , نظرية التعزيز الايجابي في هذا الموضوع تحديدا سوف تحل مشكلة اجتماعية 

    •  شكرا لك Moh، الحوادث المرورية – حرب – استنسفت ما يكفي من الأرواح والأموال وإنشاء الله تجد الإدارات المرورية في الفكر الريادي مخرجا لها.

Hello. Add your message here.