Skip to content

تنبيهات البريد الإلكتروني و دورها في انتظام المستخدم

البريد الإلكتروني مهم جداً للخدمات للتواصل معك ولكن الأهم أنه طريقة لإرجاعك للخدمة بصفة منتظمة و بشرط أن لا تبدو مزعجة و هذا مهم. كل هذا في سبيل تحسين معدل انتظامك في الخدمة (Retention) وتفاعلك معها. هناك استراتيجيات عديده تطبقها الخدمات لتحقيق ذلك باستخدام البريد الإلكتروني ما عليك سوى مشاهدة بريدك لمعرفتها.

إذا أنت تطور مشروع ريادي تقني لابد أن تعمل خطة للاستفادة منها لتحسين معدل انتظام المستخدم في الخدمة وتفاعله معها. النقطة المهمة هي أن لا تكون مزعج في تلك الرسائل وإعطاء المستخدم الحرية في تعطيل هذه الرسائل مع متابعة ذلك لمعرفة ماهي التنبيهات البريدية التي يفضلها من تلك التي لا يريدها.

أمثلة لهذه الرسائل البريدية ، أضف المزيد في التعليقات:

  • شخص غيرك قام بعمل. (مثلاً، شخص تابعك/ يريد أن يكون صديقك / قام بالتعليق/ رفع فيديو).
  • لابد أن تُحدث قائمتك/ تضيف المزيد للقائمة (مثل Buffer عند الانتهاء من إرسال آخر تحديث لك في خدمة محدده مثل تويتر يرسل لك بريد يُنبهك و يحفزك على العوده للخدمة وإضافة المزيد).
  • تذكير (خدمات to-do-list من الممكن أن ترسل لك رساله بريديه لتذكيرك مثل خدمة Wunderlist، لديك كورس سيبدأ …، هناك اجتماع “meet up” قريب من مدينتك في الفترة…).
  • قمت بعمل شيء محدد (SlideShare عند الضغط على حفظ لأي عرض توضيحي يرسل لك بريد يقترح لك عروض مشابهة. لذلك هو مشابه لتلك التي ترسل لك بريد باقتراحات ولكن الاختلاف هنا أن المحرك لإرسال البريد كان الضغط على حفظ بدل من وقت زمني مثل رسائل الاقتراحات التقليدية)
  • افتقدناك (الكثير من الخدمات عند غياب المستخدم لفتره من الزمن يتم إرسال رساله بريديه له تحاول أن تحفزه للعوده للخدمة).
  • Onboarding مصطلح يستخدم بكثرة في Gamification وهو كيف تجعل المستخدم الجديد يتعرف ويعتاد على الخدمة بسرعة. أتذكر عندما اشتركت في خدمة HootSuite. بعد التسجيل و لمدة (أعتقد أسبوع) كان يُرسل لي يوميا رسالة توضح ميزة من مميزات الخدمة.
  • تنبيهات (عليك أن تحدث بطاقتك، عليك أن تغير كلمة المرور، رصيدك أقترب من النفاذ و هكذا).
  • رساله تحتوي على معلومات تهمك (مثلا إحصائيات، أو بيانات مالية و هكذا. هذه في الغالب تكون بصفة منتظمة و روتينية و تحفزك على زيارة حسابك لمشاهدة جميع الإحصائيات أو البيانات بالكامل).
  • بشكل منتظم و مرتب يُرسل لك رسالة بريدية عن محتوى أو منتجات مقترحه لك بناء على رغباتك، أو ما هو أكثر انتشار أو استخدام في الخدمة وغيرها من التركيبات المختلفة لما قد تحتويه الرسالة من مقترحات. سيناريو آخر أكثر تأثير، أن تقول هذه مجموعة من الكتب (مثلاً) التي أقتناها أو قرأها أصدقائك.
  • تخفيضات لمجموعة من المنتجات لفتره محدود أو كمية محدوده أو كلاهما.
  • مجانا أستخدم الخدمة (قبل فتره حصلت على كوبون بقيمة 50$ من إعلانات لينكد إن مجانا – لتحفيزي للعودة للخدمة وتجربة المنتج الإعلاني الخاص بهم).

طبعاً، هذا لا يعني شيء إطلاقاً إذا خدمتك لا تلبي حاجة يحتاجها المستخدم. أحرص أولاً و قبل البناء والتطوير من التحقق من جدوى المشكلة، السوق والحل (تحدثت عنه في كتاب دليل البطل). هذه التنبيهات البريدية في النهاية تنبيهات إذا المستخدم لم يقتنع بجدوى الخدمة لن تفيدك بشيء.

قراءات إضافية انصحك بها

احيانا قد تكون هذه الرسائل تركيبة مختلفة بين هذه العناصر مع بعضها البعض. أنصحك أولا بقراءة مقالة AARRR وأن تضع في الحسبان هذه الأمور لأنه عندما تصل لمحاولة انتظام المستخدم بالخدمة (Retention) فالبريد الإلكتروني من الطرق المفيده لتحقيق ذلك. لكن من المهم جداً أن تحاول أن تتذكر هذه قد تكون مصدر إزعاج وبعض هذه الرسائل مرغوبه أكثر من غيرها. مثلا، تنبيه لتعليق من صديق محفزه أكثر للعودة من تلك التي تخبرك عن مميزات الخدمة.

Print Friendly
Hello. Add your message here.