Skip to content

خمسة دروس من انستقرام لأي ستارت أب

انستقرام الخدمة التي اشترتها فيسبوك بمليار دولار والتي عمل عليها فقط 13 شخص، قصة نجاح مثيرة للإعجاب ولكن القليل يعلم انها لم تبدأ بالصور والفلاتر بل كانت في البداية خدمة قريبة من فورسكوير وباسم Burbn. الخدمة تغيرت بعد ان ادرك الفريق انها لم تستخدم لعمل Check-in بل كان المستخدمون يشاركون الصور اكثر ومن بعدها بدأ التغير لانستقرام.

قرأت هذه المقالة عن الدروس المستفادة من تجربة انستقرام (هي 7 ولكن ممكن ان نختصرها إلى 5) وهي مفيدة لأي ستارت أب :

ركز على عمل شيء واحد، واعمله بإتقان

انستقرام مثل جميع الخدمات الناجحة DropBox ،Evernote ،YouTube و غيرهم الكثير جميعهم في بدايتهم ركزوا على عمل شيء واحد فقط وحرصوا على عمله بإتقان و تميز. انستقرام ركزت على الصور وبالتحديد جعل الصورة التي يتم تصويرها بالأجهزة الذكية (الايفون في البداية) جميلة بسهولة ويسر. الخدمة حتى بعدما اشتهرت لم تعبث بهذه المعادلة مثلها مثل الخدمات الأخرى التي سبق وأن ذكرت زادت من تحسين ما اتقنت ولم تضف المميزات التي تعكر تجربة المستخدم.

البساطة و السرعة

انستقرام مثل الخدمات الأخرى التي ذكرت تميزت ببساطة واجهة المستخدم، سهولته و سرعة رفع الصور من دون اي تأخير! (Mike Krieger احد مؤسسين انستقرام يشرح في هذا العرض اسرار تصميم تطبيق سريع). البساطة لا تتحقق عندما تضيف ميزة تلو الأخرى لخدمتك والسرعة ينطبق عليها نفس الكلام. عندما تكثر المميزات في واجهة المستخدم هذا يتطلب جهد اكبر من المستخدم للتفكير في ماذا يفعل مما ينتج عن ذلك بطء في اداء المستخدم وتراجع رغبته في استخدام الخدمة مجددا.

ابدأ صغير

البداية الصغيرة للستارت أب الخاص بك يعني عمل المنتج بصورته الأساسية الجوهرية MVP) Minimum Viable Product). انستقرام بدأت بشيء جدا بسيط لاختبار الفكرة ومن ثم عملوا تعديلات على الطريق ولم يسلكوا طريق الضجة الإعلامية الكبيرة لخدمة مليئة بالمميزات. من ايجابيات البدء صغير، انك تختبر الخدمة مع فئة صغيرة لذلك إذا حدث خطأ او احتجت التواصل معهم يمكنك ذلك. فالهدف الوصول للملائمة بين المنتج والسوق بأقل الخسائر واسرع الطرق.

ممكن ان ينتظر نموذج العمل

انستقرام قررت التركيز على زيادة المستخدمين وتحسين جودة الخدمة والتفكير لاحقا بنموذج العمل. ممكن هذا ينطبق عليك أو لا، ولكن لابد أن تضع في الحسبان انهم حصلوا على تمويل لعمل ذلك. لذلك ممكن أن لا ينطبق عليك نفس الكلام ولكن حتى لو قررت تأخير طريقة نموذج العمل وكيف سوف تحقق الإيرادات عليك على الأقل وضع خطة في الحسبان لذلك.

المشاركة عبر الخدمات الاجتماعية

سهلت انستقرام مشاركة الصور للخدمات الاجتماعية مما ساعد على انتشارها والتعريف بالخدمة للغير. هذه نقطة مهمة فلا تغفل عنها (اقرأ بناء مشروعك الريادي التقني بنهج طبقي).

انستقرام أولا وأخيرا قامت بتلبية حاجة كانت هناك فئة تحتاج لها، تذكر ذلك! و مما لاشك فيه ان هذه نقاط استفادت منها انستقرام ولكن هناك عنصر مهم لا يجب أن نغفل عنه ألا وهو الفريق. انستقرام فقط ب 13 شخص استطاعت ان تبني هذه الخدمة المميزة والتي قُيمت من قبل فيسبوك بمليار دولار لذلك احرص على اختيار افراد يساعدونك على تحقيق النجاح لخدمتك! (تركيبة الفريق المثالي – بناءً على مهام المشروع و من توظف في مشروعك الريادي و ماهو دورك في إدارتهم؟)

 

[highlight]هل لديك دروس أو أمثلة أخرى عن خدمات مماثلة لإنستقرام؟[/highlight]

 

Print Friendly
  • Amr El Shair

    الف شكر علي المعلومات القيمة

  • ramibatteh

    أخي تركي لدي سؤال, قبل استحواذ الفيس بوك على الانستقرام , كيف تم إقناع المستثمرين بضخ أموالهم في فكرة ليس لها مصادر ربح , الوآتس آب مثال آخر؟.

    • هذه مقالة قد تجيب على تسؤالك من مستثمر مال جرئ/مخاطر (VC) مارك سوستر عن هذه النقطة (النمو- Growth ، و الإيرادات- Revenue).

      http://www.bothsidesofthetable.com/2011/12/27/should-startups-focus-on-profitability-or-not/

      تحت “Investors value growth” في مقالته يتحدث عن الآتي:

      “المستثمرين يعطون أولوية اعلى للنمو. خصوصاً عند تقييم المشاريع للأستثمار في مراحلها الأولى. لأن الشركة الناشئة التي تنمو بسرعة من الأرجح أن تحقق عوائد ربحية افضل في المستقبل من غيرها.”

      لذلك الوصول لخدمة يحتاجها المستخدمين و من ثم تحقيق طريقة لزيادة و سرعة إضافة المستخدمين لتحقيق النمو ، افضل بكثير من تلك التي لديها نمو متواضع حتى و إن حققت بعض الإيرادات.

      و لهذا السبب، تجد المستثمرين عندما يجدون شركة ناشئة “فكة شفرة النمو” يستثمرون بها لوعد أن تحقيق الإيرادات يأتي لاحقاً المهم الآن النمو و الهيمنة.

      الأمثلة كثيرة. سناب شات، تويتر، يوتوب، فيسبوك، واتس آب و هكذا…

Hello. Add your message here.