Skip to content

اجعل سلوك مستخدمين خدمتك روتين بثلاثة خطوات

يقول Charles Duhigg إن اي روتين يتكون من ثلاثة عناصر بالتسلسل الآتي: المحفز (the trigger) بعد ذلك فعل الروتين – أي السلوك المراد جعله روتين (the habit) وفي النهاية تحصل على المكافئة (the reward).

ما اهمية جعل سلوك “روتين”؟ وما فائدته لمشروعي؟

عندما يصبح السلوك روتيناً يحدث شيء مهم لذلك السلوك عندما نقوم به بعد ذلك؛ نفعله بدون تفكير وتلقائياً! وبسبب ذلك هو مهم لمشروعك. دعني أوضح بمثال اهمية ذلك من Zynga – شركة الألعاب الاجتماعية الشهيرة – ولنختار لعبتهم الشهيرة FarmVille.

المحفز (the trigger)

يتم إرسال تنبيه لك أن لابد أن تسرع وتقوم بحرث حصادك وإلا خسرت محصولك – المحفز.

السلوك (the habit)

تحصد محصولك لأنك لا تريد أن تخسر تعبك وتبدأ من جديد ، وتفعل ذلك كلما يأتيك التنبيه – السلوك الي نريد برمجته ليصبح روتيناً.

المكافئة (the reward)

تعطى نقود، شارات وغيرها من الهدايا – المكافئة.

بعد فترة من ذلك يصبح زيارتك للعبة روتينا ولا يحتاج لأي تحفيز وبالتالي استطاعوا ومن غير صرف أي مبالغ تسويقية جعلك زائر منتظم للخدمة  ونجحوا بتحقيق ما تطرقنا له في مقالة AARRR من مراحل حياة المستخدم ، مرحلة (Retention).

بالطبع لابد أن تكون الخدمة على مستوى رضى المستخدم وتلبي احتياجاته فأنا اتكلم من منبر ان كل هذه الأمور مستوفاة وما بقي سوى جعله زائر منتظم.

جعل السلوك روتين ليست عملية سهلة وسوف تتطلب العديد من المحاولات إلى أن يتم ضبط درجة التحفيز والمكافئة بما يناسب ذلك المستخدم (تفضل بقراءة استراتيجية Gamification لزيادة مشاركة وتفاعل مستخدمي مشروعك) ولكن عند النجاح نتائجه كما وضحت بمثال Zynga ليست شيء يستهان به.

مصادر مهمة

هل لديكم مثال آخر على جعل السلوك روتيناً؟

Print Friendly
Hello. Add your message here.